إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الذكاء الاصطناعي والموارد البشرية

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الذكاء الاصطناعي والموارد البشرية



    يبحث الذكاء الاصطناعي (ai) بشكل متزايد عن تطبيقات لخدمة الاعمال التحارية. في حين أن وظائف مثل الإنتاج والمبيعات والإقسام الإدارية في الشركات قد استفادت من حلول الذكاء الاصطناعي لتعزيز إنتاجيتها، فإن الذكاء الإصطناعي يتعامل أيضًا مع الجوانب المتنوعة لسير عمل الموارد البشرية (hr). و هناك ثلاثة تحديات تشغيلية يواجهها مجال الموارد البشرية بشكل يومي:
    • الإدارة (سياسات الأجازة، القواعد والانضباط، الراتب، القضايا القانونية)
    • إدارة المواهب (التدريب والتطوير، مراجعة الأداء، ملاحظات الموظفين)
    • التوظيف (العثور على موهبة الجودة وسط زيادة معدلات الاستنزاف)

    و يعد التوظيف هو العنصر الأكثر حيوية. و يمكن تصنيف مقدار التحدي بشكل أكبر على أنه الإدارة (5٪) وإدارة المواهب (10٪) والتوظيف (85٪). إذا أخذنا خطوة إلى الوراء ونظرنا في كيفية استخدام عملية التوظيف، فلقد كان الإعلان في الصحف المحلية هو الوسيط الوحيد بين الشركة والمرشح. ومع ذلك، في العصر الرقمي، جعل تكرار (التنويه بالعديد من الارتباطات التشعبية) طلبات الوظائف والإعلانات عبر الوسائط المتعددة عملية التوظيف بمثابة كابوس.
    و يعتبر دور الذكاء الإصطناعي مهم في فرز البيانات الموضوعية و قد ساعد في تبسيط العديد من مهام عملية الإدارة و إدارة المواهب للمورد البشرية. طورت شركات الذكاء الاصطناعى حلولاً متطورة تعزز الإنتاجية والكفاءة. وفي وقت سابق، إذا كانت الموارد البشرية تمضي 3-4 أسابيع في تجميع البيانات لأغراض إدارية، فهناك الآن أدوات تقلل العمل إلى بضعة أيام، بينما يتم تقليل عدد الموظفين العاملين في الإدارة بنسبة 50٪ أو أكثر.
    و يشارك الذكاء الإصطناعي بشكل أكبر في إدارة المواهب من حيث جمع التعليقات من الموظفين من خلال مقاييس (موضوعية) قابلة للقياس تقيس مدى الرضا والاقتراحات. تحدد أنظمة الذكاء الاصطناعي أسباب انخفاض إنتاجية الفريق، والتواصل غير الفعال، والجداول الزمنية غير المحققة، وما إلى ذلك، وتوفر تحليلات تسمح للإدارة بتحسين الجانب التشغيلي للموارد البشرية بسلاسة.
    على جبهة التوظيف، يسبق توظيف المواهب المناسبة عملية فحص فوضوية. على الرغم من انتشار التكنولوجيا المتقدمة في جميع وظائف الشركة، إلا أن الوقت المستغرق في توظيف مرشح مازال يتراوح بين 3 إلى 4 أشهر، وبالنسبة للمناصب الإدارية العليا، فقد يستغرق الأمر سنة أو أكثر. تأخذ عملية الفحص و الفرز حوالي 90 ٪ من هذا الوقت. و هذا تحد هائل تواجهه أقسام الموارد البشرية على مستوى العالم. و توضح الأسباب الثلاثة التالية لماذا:
    • مبالغة الشركات- قد يكون الوصف الوظيفي الذي يقوم به أصحاب العمل أطول مما يحتمل حتى لا يتقدم المرشحون غير المناسبين، و لكن الأخير يتقدم بطلب الحصول على الوظيفة على أي حال عن طريق ضبط سيرهم الذاتية بالتزامن مع الوصف الوظيفي.
    • مبالغات المرشحين - لزيادة فرص إجراء مقابلات، يمجد المرشحون مهاراتهم وخبراتهم، مما يجعل من الصعب على القائمين بالتوظيف فحص المواهب المناسبة للجولات اللاحقة.
    • المرشح المثالي / توفر الوظيفة المثالية - تبحث غالبية المرشحين بشكل تفاعلي عن تغيير الوظيفة بدلاً من البحث عن وظيفة استباقية. قد لا يبحث المرشح المثالي عن وظيفة، عندما يتم الإعلان عن منصبه المثالي من قبل شركة، أو العكس.

    وتفسر الأسباب المذكورة أعلاه سبب محدودية الذكاء الاصطناعي بشكل أساسي في قطاع التوظيف. ولا يمكنه أن يُميّز ما إذا كان الناس يقولون الحقيقة، و لكنه سوف يُقيّم المرشحين على أساس الاستدلال الذاتي (مثل توصيفات الوظائف التي كتبها الإنسان) والمقارنة مع ما يكشفه المرشحون عن أنفسهم (ذاتي أيضًا). وستكون مصداقية كفاءة فرز الذكاء الاصطناعي موضع شك، عند مقارنتها بالقائمين بالتوظيف، لأن هذا الأخير سيقيّم على عوامل تتجاوز الشهادات، استنادًا إلى ما يكشف عنه المرشح. و يتفوق الذكاء الاصطناعي في التعلم والتحليل الإحصائي لملايين نقاط البيانات، شريطًة أن يتناول العوامل الموضوعية. ومن المثالي إعفاء الموارد البشرية من المهام الرتيبة والمتكررة وتمكينها من وقت ثمين، يمكن استخدامه في الاستفادة من مهاراتهم الشخصية والتفاعل مع الأفراد.

    و يعد الذكاء الاصطناعي فعال و ديناميكي في التعلم والتطور بإستمرار دون انقطاع. ولكن حتى الآن، لا توجد مثل هذه التكنولوجيا الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي لتنفيذ عملية التوظيف المجانية و الخالية من المتاعب - وخاصة فرز المرشحين. و أثناء عملية التوظيف، يتم تقييم المواهب الجيدة من خلال التفاعلات البشرية اللاحقة لتحديد المهارات والخبرات في الموضوع بطريقة تناسب الوظيفة على أفضل وجه. والحاجة الماسة في الوقت الراهن تتلخص في تقليل وقت الفحص و الفرز من أشهر إلى بضعة أيام - ومن هنا جاء تبرير قيمة وأهمية التحدي المخصص للتوظيف بنسبة 85%.

المواضيع ذات الصلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة HaMooooDi, 09-07-2019, 08:25 PM
ردود 0
11 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة HaMooooDi
بواسطة HaMooooDi
 
أنشئ بواسطة HaMooooDi, 07-10-2019, 10:12 PM
ردود 0
14 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة HaMooooDi
بواسطة HaMooooDi
 
أنشئ بواسطة HaMooooDi, 07-06-2019, 11:54 PM
ردود 0
32 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة HaMooooDi
بواسطة HaMooooDi
 
أنشئ بواسطة HaMooooDi, 07-06-2019, 11:48 PM
ردود 0
16 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة HaMooooDi
بواسطة HaMooooDi
 
أنشئ بواسطة HeaD Master, 05-22-2019, 10:41 AM
ردود 0
22 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة HeaD Master
بواسطة HeaD Master
 
يعمل...
X