إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الشهيد الرئيس ياسر عرفات محطات مصورة من حياته

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الشهيد الرئيس ياسر عرفات محطات مصورة من حياته

    نستعرض هنا أبرز المحطات في حياة الشهيد الرمز ياسر عرفات ، من خلال لمحات تاريخية مصورة عن حياته ..




    صورة والد ياسر عرفات

    ولد ياسر عرفات بتاريخ 4/8/1929 في مدينة القاهرة بمصر ، واسمه الحقيقي محمد عبد الرؤوف عرفات القدوة الحسيني، ويأتي ترتيبه الخامس بين اخوته السبعه وكان والده يعمل تاجرا


    في عام 1933 توفيت والدته زهوة وارسل هو واخوه الرضيع فتحي الى القدس ليعيش عند عمه


    في العام 1948 شارك ياسر عرفات في القتال ضد اليهود بعد انتهاء الانتداب البريطاني على فلسطين.


    في العام 1949 عاد ياسر عرفات الى القاهرة مرة اخرى.

    التحق ياسر عرفات بكلية الهندسة بجامعة القاهرة في سبتمبر 1951


    في العام 1952 قام ياسر عرفات ومجموعة من الطلاب الفلسطينين في جامعة القاهرة بتشكيل اتحاد الطلبة الفلسطينيين.


    في اغسطس 1956 حصل عرفات على عضوية مجلس الطلبة العالمي في براغ بتشيكوسلوفاكيا ممثلا عن اتحاد الطلبة الفلسطينيين
    وقد ارتدى عرفات حينها الكوفية الفلسطينية لاول مرة والتي اصبحت علامة مميزة عرف بها منذ ذلك الحين.


    في العام 1956 حصل عرفات على درجة البكالوريوس في الهندسة المدنية وقاتل مع الجيش المصري في صد العدوان الثلاثي على مصر بعد تأميم قناة السويس.
    خلال عمل عرفات في الكويت قرر وخمسة من زملائه عام 1957 تشكيل منظمة فلسطينية سرية


    في يناير 1958 اسس عرفات وتسعة من زملائه اول خلية لحركة فتح في الكويت تنتهج الكفاح المسلح لتحرير الارض الفلسطينية المحتلة.
    وفي 17 مارس 1964 توجه اول وفد فلسطيني مكون من ياسر عرفات وخليل الوزير الى الصين لمحاورة رئيس الوزراء الصيني تشو اون لاي


    في الاول من يناير 1965 نفذت حركة فتح تحت شعار العاصفة وبأسلحة بالية اول عملية ضد اسرائيل من خلال تفجير ناقل المياه في الجليل


    في 21 مارس 1968 هاجمت اسرائيل قاعدة لمنظمة التحرير الفلسطينية في منطقة الكرامة في الاردن مما كبد المنظمة خسائر فادحة ولكنه اعتبر نصر لعرفات والمنظمة بالتحاق الالاف بمنظمة التحرير.


    يتبع >>>>>>

  • #2





    في نوفمبر 1969 اول لقاء علني بين الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر مع ياسر عرفات وقادة فتح في القاهرة





    1-4 فبراير 1969 انتخب عرفات رئيسا للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في الدورة الخامسة للمجلس الوطني الفلسطيني والتي عقدت في القاهرة.
    واخذ على عاتقه جعل منظمة التحرير الفلسطينية قوة ديناميكية مؤثرة للتعريف بالقضية الفلسطينية في المحافل الدولية.












    25/9/1970
    الوصول الى اتفاقية بين عرفات و الملك حسين لوقف اطلاق النار برعاية الرئيس المصري جمال عبد الناصر وقد تم توقيع الاتفاقية في 27 من نفس الشهر في القاهرة
    28/2 - 5/3 1971
    المجلس الوطني الفلسطيني يقعد دورته الثامنة في القاهرة ويقرر انشاء قيادة عامة موحدة لقوات الثورة الفلسطينية بقيادة ياسر عرفات.
    كما يقرر توسيع المجلس الوطني الفلسطيني الى 150 عضوا بحيث تستمر العضوية الى ثلاث سنوات.
    5/4/1972
    في كلمة القاها ياسر عرفات في افتتاحية المؤتمر الشعبي الفلسطيني في القاهرة ، قال عرفات : "ان الثورة الفلسطينية تعرضت للعديد من المؤامرات كان اخرها المؤامرة الامريكية التي نفذها النظام الهاشمي".





    16-22 سبتمبر 1970 هاجم الجيش الاردني قواعد منظمة التحرير في عدة مناطق من الاردن بعد اختطاف الجبهه الشعبية لثلاث طائرات في 6 سبتمبر وقد خلفت المعارك التي دارات بين الجيش الاردني والقوات الفلسطينية اكثر من الفي قتيل معظمهم من الفلسطينيين وعلى اثرها غادر عرفات ومنظمة التحرير الاراضي الاردنية الى لبنان

    يتبع >>>>>>>>>

    تعليق


    • #3

      ياسر عرفات في الامم المتحدة

      28/7 - 5/8 1973
      حلول ياسر عرفات ضيف شرف على التجمع العالمي العاشر للشباب الذي عقد في جمهورية المانيا الديمقراطيه. وهي أول زيارة له للكتلة الاشتراكية بناء على دعوة رسمية من الحزب الحاكم.
      13-11-1974
      عرفات يظهر في الامم المتحدة "يحمل غصن الزيتون ومناضلا من اجل الحرية بالبندقية،" موجها كلمته الى الجمهور "فلا تسقطوا الغصن الأخضر من يدي."
      17-4-1978
      عرفات يصل الى اتفاق مع الامم المتحدة ينص على وقف مؤقت لغارات قوات الثورة الفلسطينية على اسرائيل من جنوب لبنان في مقابل الانسحاب الاسرائيلي من لبنان.


      اكتوبر 1978
      عرفات يلتقي بالملك حسين في المفرق في الاردن للمرة الاولى منذ أيلول الأسود 1970 ، يرافقه العقيد القذافي من اجل عقد مصالحة بين الطرفين .


      7 فبراير 1979
      عرفات اول زعيم يقوم بزيارة العاصمة الايرانيه بعد الثورة الإسلامية. ويصرح خلال مؤتمر صحفي في طهران: "لقد قلت لسماحة آية الله الخميني ، اني حقا شاهدت جدران القدس عندما سمعت عن الثورة الايرانيه".


      2 يوليو 1982
      الصحفي الإسرائيلي وناشط السلام يوري افنري يلتقي عرفات سرا في بيروت .


      11 يوليو 1982
      منظمة التحرير الفلسطينية تطالب بالحق في الابقاء على الوجود العسكري والسياسي في لبنان وإرسال قوة دولية إلى بيروت بعد انسحاب الجيش الاسرائيلي.


      25 يوليو 1982
      ياسر عرفات يجتمع في بيروت مع وفد من الكونغرس الامريكى .وعضو الكونجرس الامريكى بول مكلوسكي يقول أن الاقرار بجميع قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بفلسطين يشير إلى تحرك منظمة التحرير الفلسطينية تجاه الاعتراف باسرائيل.


      30-8-1982
      بعد الاجتياح الاسرائيلي للبنان في 6 يونيو ،عرفات يغادر بيروت عن طريق قارب إلى تونس ، ويعقد مؤتمرا صحفيا يصرح فيه عن وقوع 5000 شهيد و 48000 جريح خلال الاجتياح الاسرائيلي. وردا على تصريحات شارون التي قال فيها أن رحيل منظمة التحرير الفلسطينية من لبنان سوف يمهد الطريق لاسرائيل لإقامة تسوية" مع "المعتدلين الفلسطينيين في الضفة الغربية" ، قال عرفات ان منظمة التحرير الفلسطينية هي تجسيد لتطلعات الفلسطينيين وان الغزو الاسرائيلي لن يؤدي إلا الى تعزيز ارادة الشعب الفلسطيني في النضال والمقاومة.


      15-9-1982
      عرفات يلتقي بابا الفاتيكان . وإسرائيل تعرب عن صدمتها من استقبال البابا لعرفات ،وتدين الاجتماع.


      1-5-1984
      في مقابلة مع Nouvel Observateur الرئيس عرفات يقترح الاعتراف المتبادل واجراء محادثات مع اسرائيل تحت رعايه الامم المتحدة.


      22-29 نوفمبر 1984
      الدورة السابعة عشر للمجلس الوطني الفلسطيني والتي دعت إليها فتح تعقد في عمان، والملك حسين يفتتح الدورة بدعوة من أجل إقامة المبادرة الأردنية - الفلسطينية لإجراء محادثات سلام على أساس مبدأ "الأرض مقابل السلام " ،و حق تقرير المصير للفلسطينيين و إجراء عملية سلام وفقا للشرعية الدولية وقرار الأمم المتحدة. 242. منظمة التحرير الفلسطينية رفضت الفكرة الأخيرة كأساس لمحادثات السلام. كما قاطعت معظم فصائل منظمة التحرير الفلسطينية الدورة ، لكن 257 من الأعضاء [بحاجة إلى 251 عضو ليكتمل النصاب القانوني ] أكدوا على أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي الوحيد للفلسطينيين و أعادوا انتخاب عرفات للمرة الثانية رئيسا للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واعضاء اللجنة الآخرين وهم : فاروق القدومي (فتح) ، محمود عباس (فتح) ، عبد الرحيم احمد (جبهة التحرير العربية) ، محمد عباس (جبهة التحرير الفلسطينية) ؛ والمستقلين جمال الصوراني ، المطران ايليا خوري ، فهد قواسمه ، عبد الرزاق اليحيى ، محمد ملحم و جويد الغصين. ثلاثة مقاعد مخصصة للفصائل المقاطعه (الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، والحزب الشيوعي).
      كما تم انتخاب الشيخ عبد الحميد الصايغ رئيسا للمجلس الوطني الفلسطيني.

      يتبع>>>>>>>>>

      تعليق


      • #4

        11 فبراير1985
        الاتفاق بين ياسر عرفات والملك حسين على نهج مشترك من اجل تحقيق السلام فى الشرق الأوسط بناء على مبدأ تبادل الارض مقابل السلام في اطار مؤتمر دولي يحضره الاعضاء الخمسة الدائمين فى مجلس الامن وجميع الاطراف في الصراع العربي - الإسرائيلي ، و بموجبها تحضر منظمة التحرير الفلسطينية كجزء من الفريق الأردني - الفلسطيني المشترك . ولم يحضر أي مسؤول اسرائيلي اتفاقية عمان في 12 شباط / فبراير


        1 أكتوبر 1985
        عرفات ينجو من الموت بأعجوبة في غارة جوية اسرائيلية على مقر منظمة التحرير الفلسطينية في تونس .
        24 مارس 1986
        ياسر عرفات يكرر عرض منظمة التحرير الفلسطينية لقبول قرارت الامم المتحدة 242 و 338 المتعلقة بإسرائيل شريطة أن يضمن الاعضاء الخمسة الدائمون في مجلس الامن حق الفلسطينيين في تقرير المصير.


        12-15 نوفمبر 1988
        عقد الدورة التاسعة عشرة للمجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر ، حيث أظهر تأييدا لقرار مجلس الامن 242 وربطه بالحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني.
        وفي 15 تشرين الثاني / نوفمبر ، صدر بيان عن اللجنة السياسية في المجلس الوطني الفلسطيني يؤكد عزم منظمة التحرير الفلسطينية على التوصل الى تسوية سياسية شاملة للصراع العربى - الاسرائيلى على اساس مبادئ القانون الدولي (بما فيه قرارات الامم المتحدة وقرارات القمم العربية) ، و'اعلان الاستقلال'.


        13 سبتمبر 1988
        رئيس منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عرفات يؤكد خلال اجتماع المجموعة الاشتراكيه للبرلمان الاوروبي في ستراسبورغ ، ان منظمة التحرير الفلسطينية يمكن أن توافق على عقد اجتماع دولي برعاية الامم المتحدة في الشرق الاوسط يشمل جميع اطراف النزاع ، فضلا عن الاعضاء الدائمين في مجلس الامن وسوف تشارك فيه على أساس خيارين لا ثالث لهما ، هما قرارات مجلس الأمن بخصوص قضية فلسطين وخاصة القرارين 242 و338،الى جانب
        الاعتراف بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وخاصة حق تقرير المصير.


        13 ديسمبر 1988
        رئيس منظمة التحرير الفلسطينية ياسرعرفات يلقي خطابا في الجمعية العامة للامم المتحدة حول 'قضية فلسطين' في جنيف ( عقدت الجلسة في جنيف بسبب رفض الولايات المتحدة منح عرفات تأشيرة دخول إلى أراضيها)، وقد أكد عرفات على رفض منظمة التحرير الفلسطينية للإرهاب بجميع أنواعه، كما اكد على دعوة اسرائيل الى محادثات السلام. وقد رفضت اسرائيل العرض.


        25 مارس 1989
        عقد قمة الاسماعيلية التي جمعت رئيس منظمة التحرير الفلسطينية والرئيس مبارك والملك حسين لمناقشة خيار عقد مؤتمر دولى للسلام حول قضية فلسطين.


        2 ابريل 1989
        المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية في تونس ينتخب عرفات كأول رئيس لدولة فلسطين .


        2 مايو 1989
        الرئيس عرفات بعد اجتماعه بالرئيس الفرنسي فرانسوا ميتران ، (حيث أظهر الاخير انزعاجه من التناقض الحاد بين الميثاق وبين قرارات المجلس الوطني الاخير الذي عُقد في الجزائر، ولكن عرفات تعهد بحسم هذا التناقض لصالح قرارات المجلس الوطني) فصرح للتلفزيون الفرنسي :" أما بالنسبة للميثاق الوطني الفلسطيني ، بعد 25عاما، اعتقد ان هناك تعبيرا مناسبا بالفرنسيه ،' c'est caduque '[يعني هو لاغ وباطل]. "وحث على التعايش السلمي بين الدولة العبرية والدولة الفلسطينية.


        3 سبتمبر 1989
        عرفات خلال اجتماع في حركة عدم الانحياز في بلغراد ،يحذر من "انفجار شامل" في الشرق الاوسط اذا تم تجاهل مبادرات السلام الفلسطينية.


        19 اكتوبر 1990
        الرئيس عرفات يجتمع بالرئيس الأسد في دمشق ، حيث كانت المرة الأولى التي يجتمع فيها الخصمين منذ العام 1983.


        7 ابريل 1992
        عرفات ينجو من الموت بعد تحطم الطائرة التي كان يستقلها في الصحراء الليبية اثناء العواصف الرملية ، وقد أدى تحطم الطائرة الى مقتل اثنين من الطيارين ومهندس وإصابة عرفات بجروح.


        13 سبتمبر 1993
        توقيع اتفاقية اعلان المبادئ بين اسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية، واعطاء الفلسطينيين سيطره جزئية على قطاع غزة والضفة الغربية.عرفات يصافح رئيس الوزراء الاسرائيلي الراحل اسحق رابين في حديقة البيت الابيض.


        24 يناير 1994
        الرئيس عرفات يجتمع بالعاهل السعودي الملك فهد في الرياض في أول لقاء منذ حرب الخليج.


        4 مايو 1994
        الرئيس عرفات يترأس الوفد الفلسطيني في القاهرة ، خلال التوقيع على اتفاقية غزة - اريحا للحكم الذاتي (اتفاق القاهرة) ، بحضور الرئيس مبارك ، و وزير الخارجية الامريكي كريستوفر هيل،و وزير التجارة الخارجية الروسي اندريه كوزيريف ،و وزير التجارة الخارجية النرويجي غودال ، ومئات آخرين.
        وعرفات يتردد في التوقيع على الخرائط المصاحبه لها بسبب خطأ في حجم منطقة أريحا ، وأراد ان تخضع هذه المساله لمزيد من التفاوض. كما طلب مدة 3 اسابيع من التأخير في الانسحاب كي تستعد منظمة التحرير الفلسطينية لتولي السلطة.


        1 يوليو 1994
        عودة قوات الثورة الفلسطينية ، وقدمي عرفات تطأ الأرض الفلسطينية للمرة الأولى بعد 26 عاما من المنفى .
        5 يوليو 1994
        أعضاء مجلس السلطة الوطنية يؤدون اليمين الدستورية أمام الرئيس ياسر عرفات في أريحا .


        يتبع

        تعليق


        • #5

          10 ديسمبر 1994
          عرفات يحصل على جائزة نوبل للسلام ، جنبا الى جنب مع رابين ووزير الخارجية الاسرائيلي شمعون بيريس.


          2 فبراير 1995
          قمة القاهرة تجمع بين الرئيس عرفات ، والملك حسين ، ورابين ومبارك لمناقشة عملية السلام واستئناف المفاوضات المتوقفة. وقد صدر عن القمة بيان مشترك يؤكد مجددا دعمه لعملية السلام وادانة الارهاب وسفك الدماء في المنطقة.


          7 يونيو 1995
          المستشار الالماني كول يلتقي عرفات في اريحا ، ويناقش عملية السلام والدعم المالي للمشاريع في مناطق الحكم الذاتي.


          28 سبتمبر 1995
          منظمة التحرير الفلسطينية واسرائيل في واشنطن ، خلال التوقيع على 'اوسلو 2' المرحلة الثانية من اتفاقية الحكم الذاتي الفلسطيني.


          اكتوبر 1995
          الرئيس عرفات يحضر الاجتماع الاحتفالي الخاص بمناسبه الذكرى السنويه الخمسين للجمعية العامة للامم المتحدة .


          20/1/1996
          انتخاب ياسر عرفات كأول رئيس للسلطة الوطنية الفلسطينية في اول انتخابات تجرى في الضفة والقطاع.


          12/1/1997
          الملك حسين يزور غزة ويجتمع بالرئيس ياسر عرفات لاول مرة منذ عام 1967 في محاولة لكسر الجمود في مفاوضات الخليل.


          15/1/1997
          ياسر عرفات ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يوقعان اتفاقية الخليل التي تقضي بإنسحاب الجيش الاسرائيلي من 80% من المدينة.


          22/1/1997
          عرفات يعلن من القاهرة ان السلطة الفلسطينية يمكن ان تعلن قيام الدولة الفلسطينية من طرف واحد بعد نهاية المرحلة الانتقالية.


          21-23/3/1997
          انعقاد الاجتماع الطارئ لمنظمة المؤتمر الاسلامي الذي شدد على ان القدس جزء لا يتجزأ من الاراضي الفلسطينية المحتلة وقد حضر هذا المؤتمر الرئيس ياسر عرفات.
          وندد المؤتمر باستمرار اسرائيل في توسيع المستوطنات.


          يتبع >>>>>>>

          تعليق


          • #6

            6/10/1997
            الرئيس عرفات يستقبل الشيخ احمد ياسين مؤسس حركة حماس في غزة بعد عودته من الاردن اثر الافراج عنه من قبل اسرائيل واستقبله 30 الف فلسطيني في ملعب اليرموك.


            13 يونيو 1998
            الرئيس عرفات ينال جائزة بيغاسوس الذهبية في فلورنسا ويدعو أوروبا لممارسة ضغوط اقتصادية على إسرائيل.


            5 يوليو 1998
            اجتماع في القاهرة بين الرئيس عرفات والرئيس مبارك ، والملك حسين ، صدر عنه تأكيد رفض القادة الثلاث المطلق لتهويد القدس.


            23 اكتوبر 1998
            الرئيس عرفات ونتنياهو خلال التوقيع على صفقة تفاوضيه على مدى تسعة ايام في قمة واي ريفر ، بحضور الرئيس الامريكى كلينتون والملك الاردني حسين ، والاتفاق على ان الفلسطينيين سيبذلون جهودا مضاعفة لمكافحة الارهاب ، ومصادرة الاسلحة غير المشروعة ، وازالة العبارات المعاديه لاسرائيل من الميثاق الوطني ، في حين ان اسرائيل سوف تعيد الانتشار من اخر 13 ٪ من مساحة الضفة الغربية ، والافراج عن عدة مئات السجناء الفلسطينيين ، والسماح بإقامة مطار فلسطيني في غزة ، وتوفير ممر آمن للفلسطينيين للتنقل بين الضفة الغربية وقطاع غزة.


            24 نوفمبر 1998
            الرئيس عرفات يفتتح مطار غزة الدولي ، بعد عامين من المفاوضات مع اسرائيل من أجل افتتاحه ، وقد تم ذلك بموجب اتفاق واي ريفر ، حيث ستواصل اسرائيل السيطرة على المجال الجوي ، كما يجب ان توافق على جميع جداول الرحلات و قوائم الركاب، ويمكن لإسرائيل اغلاق المطار في اي وقت.

            14 ديسمبر 1998
            بحضور الرئيس الامريكى كلينتون ، والرئيس عرفات ، ومئات من كبار المسؤولين الفلسطينيين الغاء اجزاء من الميثاق الفلسطيني تدعو الى تدمير اسرائيل.


            21 يونيو 1999
            عرفات يشرف رسميا على اطلاق الرقم المفتاحي الدولي لفلسطين (970) (وافق عليها الاتحاد الدولي للاتصالات في عام 1998 ) ويكشف النقاب عن إنشاء اول خدمة للهاتف الخليوي في الاراضي الفلسطينية (جوال).


            22-23 اغسطس 1999
            الرئيس عرفات يفتتح في القاهرة محادثات مع نايف حواتمة زعيم الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تهدف إلى توحيد الفصائل الفلسطينية من اجل التوصل الى موقف وطني موحد في مفاوضات السلام الاسرائيلية - الفلسطينية في محادثات الوضع النهائي.


            4 سبتمبر 1999
            رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات والإسرائيلي ايهود باراك عقب توقيع اتفاق شرم الشيخ، الذي يمهد الطريق لاجراء محادثات بشأن تسوية دائمة للسلام ، بحضور الرئيس مبارك ،و سكرتير الخارجية الامريكية مادلين اولبرايت والملك عبد الله الثاني.


            29 سبتمبر 1999
            الرئيس عرفات في استقبال أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو علي مصطفى أثناء عودته إلى فلسطين بعد أكثر من 32 عاما في المنفى.


            19 اكتوبر 1999
            الرئيس عرفات خلال استقبال رئيس جنوب افريقيا السابق نيلسون مانديلا ، في زيارته الخاصة لاسرائيل والسلطة الفلسطينية . وقد حث الرئيس عرفات اسرائيل على الانسحاب من الاراضي العربية المحتلة منذ 1967.

            يتبع>>>>>>>

            تعليق


            • #7

              يوليو 2000
              الرئيس ياسر عرفات والرئيس الامريكي بيل كلينتون والاسرائيلي ايهود باراك خلال مفاوضات الحل النهائي "كامب ديفيد الثانية".
              والرئيس عرفات يرفض المقترحات الاسرائيلية بشأن القدس ، ويرد على كلينتون وباراك "الزعيم العربي الذي سيتنازل عن القدس لم يولد بعد".
              والبيت الأبيض يعلن فشل القمة ، بعد تسعة ايام من المحادثات.


              18 يناير 2002
              القوات الاسرائيلية تحاصر مقر عرفات في رام الله ، بعد وقوع عملية استشهادية في الخضيرة. وتقوم بتدمير عدة مباني في المقاطعة ، باستثناء ثلاثة طوابق يوجد فيها مكتب عرفات .

              29 مارس 2002
              مجلس الوزراء الاسرائيلى يعلن عرفات "عدوا" يجب عزله. والجيش الإسرائيلي يجتاح مدينة رام الله ، بما في ذلك كل مباني المقاطعه ، ويقوم بحصار عرفات في عدة غرف.

              2 ابريل 2002
              عرفات في مقابلة مع الجزيرة ردا على عرض رئيس الوزراء الاسرائيلي شارون بالسماح لعرفات بالعودة الى المنفى، يقول: "هل هذا وطنه أم وطننا؟ نحن هنا زرعنا قبل مجيء النبي ابراهيم، لكن يبدو ان الاسرائيليين لا يفهمون التاريخ أو الجغرافيا" ، مضيفا انه يفضل ان يكون شهيدا من الذهاب الى المنفى.


              24 يونيو 2002
              الرئيس الامريكى جورج بوش يدعو الفلسطينيين لاستبدال عرفات بزعيم آخر.

              29 ابريل 2003
              البرلمان الفلسطيني يمنح محمود عباس الثقة ليكون اول رئيس وزراء فلسطينى.

              4 يونيو 2003
              في القمة الاسرائيلية الفلسطينية الأولى بدون عرفات ، شارون وبوش يطلقان مبادرة للسلام "خارطة الطريق" ، وهى خطة تهدف الى انهاء القتال واقامة دولة فلسطينية بحلول 2005.


              18 أكتوبر 2004
              وصول طاقم الاطباء المصري إلى المقاطعه في رام الله لبحث حالة الرئيس عرفات الصحية بعد اشتداد أعراض الانفلونزا التي أصابته.

              23 أكتوبر 2004
              وصول ستة أطباء تونسيين إلى رام الله للاطلاع على حالة الرئيس عرفات الصحية، حيث قيل أنه يعاني من انفلونزا حاده.

              25 أكتوبر 2004
              التقارير الطبية حول حالة الرئيس عرفات الصحية تشير الى ان حالته مستقرة. واسرائيل تقول انها ستسمح له بالخروج من المقاطعة لتلقي العلاج الطبي ، للمرة الاولى بعد حصاره سنتين ونصف في رام الله.


              27 أكتوبر 2004
              حالة الرئيس عرفات تتدهور بشكل حاد ، و الجيش الاسرائيلي يبدأ الاعداد لاحتمال وفاته ،لاحتواء الوضع في الضفة الغربية وقطاع غزة ومناقشة مكان الدفن.

              29 أكتوبر 2004
              نقل الرئيس عرفات جوا الى عمان على متن مروحيه اردنية، ليتم نقله لاحقا من عمان الى باريس . وفور مغادرته أرض الوطن عمت المسيرات والدعوات والصلوات من أجل عرفات كل أنحاء الضفة الغربية وقطاع غزة .


              30 أكتوبر 2004
              اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تجتمع في المقاطعه في رام الله ، للمرة الاولى منذ عقود بدون ياسر عرفات.
              والمبعوث الفلسطيني الى فرنسا ليلى شهيد تصرح أن تقارير الاطباء في مستشفى بيرسي العسكري - حيث يتلقى الرئيس عرفات العلاج - تستبعد أي إمكانية لإصابة عرفات باللوكيميا.

              31 أكتوبر 2004
              ليلى شهيد تصرح لوسائل الاعلام ان حالة الرئيس عرفات قد استقرت ولا خطر على حياته .


              1 نوفمبر 2004
              المبعوث الفلسطيني في باريس ليلى شهيد تعلن أن حالة الرئيس عرفات الصحية في تحسن مستمر، لكنه متعب جدا ، وتنفي كل الروايات التي تحدثت عن تعرضه للسم.

              2 نوفمبر 2004
              صدور بيان من الاطباء الفرنسيين القائمين على علاج الرئيس عرفات بناء على طلب من زوجته سهى ، يشير الى أن حالته تتحسن مع العلاج واستبعد البيان وجود سرطان في الدم ، في حين قال البيان ان نتائج اختبارات أخرى ما زالت معلقه.

              3 نوفمبر 2004
              نظرا لتردي حالته الصحية، وضع الرئيس عرفات تحت العنايه المركزه ، ومنع أي زائر من رؤيته باستثناء زوجته .

              4 نوفمبر2004
              -ورود أنباء عن دخول الرئيس عرفات في غيبوبة ، واللجنة المركزية لحركة فتح تعقد اجتماعا طارئا في رام الله.
              -القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي تقول -حسب مصادر فرنسية -أن الرئيس عرفات قد توفي سريريا ، الا ان مستشفى بيرسي قال ان "السيد عرفات لم يمت ".

              5 نوفمبر 2004
              اجتماع لقادة الفصائل الفلسطينية فى مدينة غزة ، بهدف الحفاظ على جبهة موحدة خلال أزمة مرض عرفات، وفي غضون ذلك ، ليلى شهيد تصرح أن عرفات "بين الحياة والموت" .

              6 نوفمبر 2004
              الطيب عبد الرحيم أمين عام الرئاسة ، يعلن ان صلاحيات الرئيس عرفات تم توزيعها بين عباس وقريع ، في حين ان حالة عرفات لا تزال غير واضحة.

              7 نوفمبر 2004
              وزير التجارة الخارجية الفرنسي بارنييه يصرح أن عرفات لا يزال حيا ، واصفا حالته بانها "معقدة جدا وخطيرة جدا ومستقرة."


              8نوفمبر 2004
              عبر قناة الجزيرة ، السيدة سهى عرفات تهاجم القادة الفلسطينيين (أبو علاء ، وابو مازن ونبيل شعث) ، وتتهمهم بأنهم عازمون على السفر الى باريس "لدفن عرفات حيا " من اجل وراثة السلطة.
              مضيفة " ان ابو عمار على قيد الحياة وسيعود إلى الوطن. وإنها لثورة حتى النصر. الله أكبر ".
              هذا التصريح دفع القادة الثلاث إلى إلغاء سفرهم إلى باريس،لكنهم سافروا في وقت لاحق كي يتواجدوا بجانب عرفات.
              وقد طالب رئيس المجلس التشريعي روحي فتوح السيدة سهى بالاعتذار .

              9 نوفمبر 2004
              أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم وبجانبه كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات يظهر في مؤتمر صحفي في رام الله، و يعلن محاولا التغلب على دموعه :"جميع الترتيبات اللازمة ستتم في المقاطعه ، حيث أن القيادة قررت إنشاء ضريح لعرفات في المقاطعه حتى تسمح الظروف بدفنه فى القدس".
              -وزير الخارجية نبيل شعث ، وأحمد قريع، ومحمود عباس ورئيس المجلس التشريعي روحي فتوح يصلون إلى باريس ويجتمعون مع أطباء عرفات الذين أكدوا ان نتائج التحاليل تستبعد أن يكون السبب في تدهور حالته ناتج عن سرطان او تسمم .
              وشعث يضع حدا للتكهنات باعلان أن الرئيس عرفات لا يزال حيا ولكنه "مريض جدا" وان حياته الان" بين يدي الله."

              10 نوفمبر 2004
              - القيادة الفلسطينية تقرر تقسيم الصلاحيات بين رئيس الوزراء السابق محمود عباس والحالي أحمد قريع في حالة وفاة عرفات ، حيث سيتولى عباس رئاسة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، في حين سيتولى قريع الشؤون الأمنية الفلسطينية. وسوف يحل رئيس المجلس التشريعي روحي فتوح مؤقتا محل رئيس السلطة الفلسطينية عرفات حتى يتم اجراء انتخابات جديدة في غضون 60 يوما.
              - بعد زيارته للرئيس عرفات في المستشفى في باريس ، قاضي قضاة فلسطين الشيخ تيسير التميمي، يشدد على انه لايجوز شرعا إزالة أجهزة دعم الحياة التي تساعد عرفات "طالما كانت هناك اي علامات على الحياة في الجسد."
              - اسرائيل توافق على دفن عرفات في المقاطعه.
              - المبعوث الفلسطيني الى فرنسا ليلى شهيد تقول لوسائل الاعلام خارج مستشفى بيرسي ان عرفات "في المرحلة الأخيرة من حياته"، في حين وصف رئيس الوزراء الفرنسي جان بيار رافاران عرفات بأنه في "الساعات الاخيرة".

              يتبع>>>>>>>>>

              تعليق


              • #8

                يوليو 2000
                الرئيس ياسر عرفات والرئيس الامريكي بيل كلينتون والاسرائيلي ايهود باراك خلال مفاوضات الحل النهائي "كامب ديفيد الثانية".
                والرئيس عرفات يرفض المقترحات الاسرائيلية بشأن القدس ، ويرد على كلينتون وباراك "الزعيم العربي الذي سيتنازل عن القدس لم يولد بعد".
                والبيت الأبيض يعلن فشل القمة ، بعد تسعة ايام من المحادثات.


                18 يناير 2002
                القوات الاسرائيلية تحاصر مقر عرفات في رام الله ، بعد وقوع عملية استشهادية في الخضيرة. وتقوم بتدمير عدة مباني في المقاطعة ، باستثناء ثلاثة طوابق يوجد فيها مكتب عرفات .

                29 مارس 2002
                مجلس الوزراء الاسرائيلى يعلن عرفات "عدوا" يجب عزله. والجيش الإسرائيلي يجتاح مدينة رام الله ، بما في ذلك كل مباني المقاطعه ، ويقوم بحصار عرفات في عدة غرف.

                2 ابريل 2002
                عرفات في مقابلة مع الجزيرة ردا على عرض رئيس الوزراء الاسرائيلي شارون بالسماح لعرفات بالعودة الى المنفى، يقول: "هل هذا وطنه أم وطننا؟ نحن هنا زرعنا قبل مجيء النبي ابراهيم، لكن يبدو ان الاسرائيليين لا يفهمون التاريخ أو الجغرافيا" ، مضيفا انه يفضل ان يكون شهيدا من الذهاب الى المنفى.


                24 يونيو 2002
                الرئيس الامريكى جورج بوش يدعو الفلسطينيين لاستبدال عرفات بزعيم آخر.

                29 ابريل 2003
                البرلمان الفلسطيني يمنح محمود عباس الثقة ليكون اول رئيس وزراء فلسطينى.

                4 يونيو 2003
                في القمة الاسرائيلية الفلسطينية الأولى بدون عرفات ، شارون وبوش يطلقان مبادرة للسلام "خارطة الطريق" ، وهى خطة تهدف الى انهاء القتال واقامة دولة فلسطينية بحلول 2005.


                18 أكتوبر 2004
                وصول طاقم الاطباء المصري إلى المقاطعه في رام الله لبحث حالة الرئيس عرفات الصحية بعد اشتداد أعراض الانفلونزا التي أصابته.

                23 أكتوبر 2004
                وصول ستة أطباء تونسيين إلى رام الله للاطلاع على حالة الرئيس عرفات الصحية، حيث قيل أنه يعاني من انفلونزا حاده.

                25 أكتوبر 2004
                التقارير الطبية حول حالة الرئيس عرفات الصحية تشير الى ان حالته مستقرة. واسرائيل تقول انها ستسمح له بالخروج من المقاطعة لتلقي العلاج الطبي ، للمرة الاولى بعد حصاره سنتين ونصف في رام الله.


                27 أكتوبر 2004
                حالة الرئيس عرفات تتدهور بشكل حاد ، و الجيش الاسرائيلي يبدأ الاعداد لاحتمال وفاته ،لاحتواء الوضع في الضفة الغربية وقطاع غزة ومناقشة مكان الدفن.

                29 أكتوبر 2004
                نقل الرئيس عرفات جوا الى عمان على متن مروحيه اردنية، ليتم نقله لاحقا من عمان الى باريس . وفور مغادرته أرض الوطن عمت المسيرات والدعوات والصلوات من أجل عرفات كل أنحاء الضفة الغربية وقطاع غزة .


                30 أكتوبر 2004
                اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تجتمع في المقاطعه في رام الله ، للمرة الاولى منذ عقود بدون ياسر عرفات.
                والمبعوث الفلسطيني الى فرنسا ليلى شهيد تصرح أن تقارير الاطباء في مستشفى بيرسي العسكري - حيث يتلقى الرئيس عرفات العلاج - تستبعد أي إمكانية لإصابة عرفات باللوكيميا.

                31 أكتوبر 2004
                ليلى شهيد تصرح لوسائل الاعلام ان حالة الرئيس عرفات قد استقرت ولا خطر على حياته .


                1 نوفمبر 2004
                المبعوث الفلسطيني في باريس ليلى شهيد تعلن أن حالة الرئيس عرفات الصحية في تحسن مستمر، لكنه متعب جدا ، وتنفي كل الروايات التي تحدثت عن تعرضه للسم.

                2 نوفمبر 2004
                صدور بيان من الاطباء الفرنسيين القائمين على علاج الرئيس عرفات بناء على طلب من زوجته سهى ، يشير الى أن حالته تتحسن مع العلاج واستبعد البيان وجود سرطان في الدم ، في حين قال البيان ان نتائج اختبارات أخرى ما زالت معلقه.

                3 نوفمبر 2004
                نظرا لتردي حالته الصحية، وضع الرئيس عرفات تحت العنايه المركزه ، ومنع أي زائر من رؤيته باستثناء زوجته .

                4 نوفمبر2004
                -ورود أنباء عن دخول الرئيس عرفات في غيبوبة ، واللجنة المركزية لحركة فتح تعقد اجتماعا طارئا في رام الله.
                -القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي تقول -حسب مصادر فرنسية -أن الرئيس عرفات قد توفي سريريا ، الا ان مستشفى بيرسي قال ان "السيد عرفات لم يمت ".

                5 نوفمبر 2004
                اجتماع لقادة الفصائل الفلسطينية فى مدينة غزة ، بهدف الحفاظ على جبهة موحدة خلال أزمة مرض عرفات، وفي غضون ذلك ، ليلى شهيد تصرح أن عرفات "بين الحياة والموت" .

                6 نوفمبر 2004
                الطيب عبد الرحيم أمين عام الرئاسة ، يعلن ان صلاحيات الرئيس عرفات تم توزيعها بين عباس وقريع ، في حين ان حالة عرفات لا تزال غير واضحة.

                7 نوفمبر 2004
                وزير التجارة الخارجية الفرنسي بارنييه يصرح أن عرفات لا يزال حيا ، واصفا حالته بانها "معقدة جدا وخطيرة جدا ومستقرة."


                8نوفمبر 2004
                عبر قناة الجزيرة ، السيدة سهى عرفات تهاجم القادة الفلسطينيين (أبو علاء ، وابو مازن ونبيل شعث) ، وتتهمهم بأنهم عازمون على السفر الى باريس "لدفن عرفات حيا " من اجل وراثة السلطة.
                مضيفة " ان ابو عمار على قيد الحياة وسيعود إلى الوطن. وإنها لثورة حتى النصر. الله أكبر ".
                هذا التصريح دفع القادة الثلاث إلى إلغاء سفرهم إلى باريس،لكنهم سافروا في وقت لاحق كي يتواجدوا بجانب عرفات.
                وقد طالب رئيس المجلس التشريعي روحي فتوح السيدة سهى بالاعتذار .

                9 نوفمبر 2004
                أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم وبجانبه كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات يظهر في مؤتمر صحفي في رام الله، و يعلن محاولا التغلب على دموعه :"جميع الترتيبات اللازمة ستتم في المقاطعه ، حيث أن القيادة قررت إنشاء ضريح لعرفات في المقاطعه حتى تسمح الظروف بدفنه فى القدس".
                -وزير الخارجية نبيل شعث ، وأحمد قريع، ومحمود عباس ورئيس المجلس التشريعي روحي فتوح يصلون إلى باريس ويجتمعون مع أطباء عرفات الذين أكدوا ان نتائج التحاليل تستبعد أن يكون السبب في تدهور حالته ناتج عن سرطان او تسمم .
                وشعث يضع حدا للتكهنات باعلان أن الرئيس عرفات لا يزال حيا ولكنه "مريض جدا" وان حياته الان" بين يدي الله."

                10 نوفمبر 2004
                - القيادة الفلسطينية تقرر تقسيم الصلاحيات بين رئيس الوزراء السابق محمود عباس والحالي أحمد قريع في حالة وفاة عرفات ، حيث سيتولى عباس رئاسة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، في حين سيتولى قريع الشؤون الأمنية الفلسطينية. وسوف يحل رئيس المجلس التشريعي روحي فتوح مؤقتا محل رئيس السلطة الفلسطينية عرفات حتى يتم اجراء انتخابات جديدة في غضون 60 يوما.
                - بعد زيارته للرئيس عرفات في المستشفى في باريس ، قاضي قضاة فلسطين الشيخ تيسير التميمي، يشدد على انه لايجوز شرعا إزالة أجهزة دعم الحياة التي تساعد عرفات "طالما كانت هناك اي علامات على الحياة في الجسد."
                - اسرائيل توافق على دفن عرفات في المقاطعه.
                - المبعوث الفلسطيني الى فرنسا ليلى شهيد تقول لوسائل الاعلام خارج مستشفى بيرسي ان عرفات "في المرحلة الأخيرة من حياته"، في حين وصف رئيس الوزراء الفرنسي جان بيار رافاران عرفات بأنه في "الساعات الاخيرة".

                يتبع>>>>>>>>>

                تعليق


                • #9
                  الرحلة الاخيرة


                  11 نوفمبر 2004
                  الإعلان في رام الله عن وفاة الرئيس ياسر عرفات في مستشفى بيرسي العسكري في فرنسا ، الساعة الثانية والنصف صباحا بتوقيت جرينتش.
                  والسلطة الوطنية الفلسطينية تعلن الحداد 40 يوما ، واسرائيل تغلق جميع معابر الضفة العربية وقطاع غزة خوفا من تفجيرات فلسطينية احتجاجية .


                  حرس الشرف الفرنسي يحملون الشهيد عرفات الذي لف نعشه بالعلم الفلسطيني الى بوابة الطائرة التي ستنقله الى مصر ، في قاعدة عسكرية قرب باريس (11 نوفمبر) .


                  حرس الشرف المصري يحملون نعش الشهيد عرفات لدى وصوله الى القاهرة (11 نوفمبر).


                  جثمان الشهيد عرفات يرافقه الجنود المصريين في جنازة عسكرية اقيمت له والتي انتهت في القاعدة الجوية المصرية في القاهرة (12 نوفمبر).


                  جلب بعض رجال الدين المسلمين والمسيحيين ترابا من القدس لينم وضعه في قبر الشهيد عرفات (12 نوفمبر).


                  توافد الالاف الى مقر المقاطعة حيث سيدفن الشهيد عرفات ، وفي الصورة حشود الفلسطينين حول الطائرة التي نقلت جثمان الشهيد بعد هبوطها في مقر المقاطعة (12 نوفمبر).


                  تشييع الشهيد عرفات في مقر المقاطعة في رام الله


                  4 شجيرات جلبت من ساحة الاقصى لتوضع على قبر الشهيد ياسر عرفات (12 نوفمبر).


                  صورة مقربة لقبر الشهيد ياسر عرفات


                  قيادات فلسطينية تصلي على قبر الشهيد ياسر عرفات


                  صورة لضريح الشهيد ياسر عرفات

                  رحم الله شهيدنا ورئيسنا الراحل ياسر عرفات وجميع شهداء المسلمين

                  تعليق


                  • #10
                    اها مشكور على اهتماماتك الوطنية واقول ستبقى الفتح نبراسا يتأجج في عنان السماء وستتربع فلسطين على عرشها الجميل بأذن الله وانها لثورة حتى النصر فنم قرير العين ابتاه ونحن من بعدك سنكمل المشوار فها هم ابناؤك ابناء العاصفة على الدرب سائرون رحمك الله سيدي

                    تعليق


                    • #11
                      يسلموو على مرورك الرائع المتمردة

                      منورة الموضوع

                      تعليق


                      • #12
                        السيرة الذاتيه
                        • ولد "محمد ياسر" عبد الرؤوف عرفات القدوة الحسيني في القدس يوم الرابع من آب / أغسطس 1929 .
                        • انتقل من القدس إلى القاهرة في العام 1937 حيث عاش في كنف والده والتحق بمدرسة خاصة تدعى"مدرسة مصر".
                        • توجه إلى فلسطين في ربيع 1948 حيث قاتل ضد قوات العصابات الصهيونية بجنوب فلسطين ،ثم انضم إلى"جيش الجهاد المقدس" الذي أسسه عبد القادر الحسيني وعين ضابط استخبارات فيه .
                        • التحق في العام 1949 بكلية الهندسة في جامعة فؤاد الأول " بالقاهرة.
                        • أسس مع عدد من الطلاب الفلسطينيين "رابطة الطلاب الفلسطينيين" في العام 1950وانتخب ياسر عرفات رئيسا لها.
                        • انتخب رئيسا لرابطة طلاب جامعة القاهرة في العام 1952 وبقي محتفظا بالمنصب حتى نهاية دراسته في العام 1955 .
                        • تخرج ياسر من الجامعة في العام 1955 ، وعقب تخرجه أسس رابطة الخريجين الفلسطينيين.
                        • عمل مهندسا في الشركة المصرية للإسمنت في المحلة الكبرى في العامين 1956-1957 .
                        • التحق بالجيش المصري فور اندلاع حرب السويس في 28 /10/ 1956 "العدوان الثلاثي" كضابط احتياط في وحدة الهندسة في بور سعيد .
                        • سافر إلى الكويت في اواخرالعام 1957وعمل مهندسا في وزارة الأشغال العامة، ثم أنشأ شركة للبناءوكرس الكثيرمن وقته لنشاطاته السياسية السرية.
                        • أسس مع عدد من الفلسطينيين ومنهم خليل الوزير "أبوجهاد" حركة التحرير الوطني الفلسطيني " فتح" في الكويت في أواخر العام 1957.
                        • أصدر مع " أبو جهاد" صحيفة شهرية هي"فلسطيننا- نداء الحياة"في 1959 .
                        • أسس مع " ابو جهاد"أول مكتب لـ"فتح" في العام 1963 ،ثم أسس المكتب الثاني للحركة في العام التالي 1964 في دمشق.
                        • شارك في المؤتمر التأسيسي لمنظمة التحرير الفلسطينية في القدس في العام 1964 كممثل عن الفلسطينيين في الكويت.
                        • اعتقل في سورية أثناء قيامه بنقل أصابع ديناميت من لبنان إلى الأردن في 1964.
                        • اطلق مع رفاق دربه في "فتح" الكفاح المسلح مساء يوم 31كانون الأول /ديسمبر 1964 في العملية العسكرية الأولى"عملية نفق عيلبون" .
                        • دخل إلى الأرض المحتلة في تموز/يوليو 1967 بعد شهر على سقوطها تحت الاحتلال عبر نهر الاردن للإشراف على سير عمليات الكفاح المسلح ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي .
                        • قاد قوات الثورة الفلسطينية في تصديها للقوات الإسرائيلية في معركةالكرامة في الأردن في 21 آذار/ مارس 1968 ونجا خلالها من محاولة إسرائيلية لاغتياله .
                        • عينته"فتح" يوم 14 نيسان/أبريل 1968 متحدثا رسميا باسم الحركة، وفي بداية شهر آب/ أغسطس من نفس السنة عينته ناطقا وقائدا عاما للقوات المسلحة لحركة "فتح" ..المسماة" العاصفة ".
                        • انتخب في الـمجلس الوطني الفلسطيني الخامس (شباط/فبراير 1969) رئيسا للجنة للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، وكان يتم تجديد انتخابه للمنصب في دورات المجلس حتى استشهاده.
                        • اختارته مجلة "تايم" الأميركية في نهاية 1969 "رجل العام" وتكرر ذلك في سنوات لاحقة.
                        • شارك في القمة العربية الخامسة في الرباط" كانون الأول/ديسمبر 1969" بعد أن تكرست مكانته في زعامة الفلسطينيين،ولأول مرة وضع مقعد رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في الصف الأول على قدم المساواة مع رؤساء وملوك الدول العربية الأخرى،ومنحت المنظمة حق التصويت في القمة.
                        • نجا من الموت قصفا أكثر من مرة خلال أحداث أيلول/سبتمبر 1970 في الأردن.
                        • انتقل إلى لبنان مع انتهاءالوجود الفلسطيني المسلح في الاردن في تموز/ يوليو1971 .
                        • شارك بصفته رئيس اللجنة التنفيذية للمنظمة في مؤتمر القمة الرابع لحركة عدم الانحياز في 1973 في الجزائر، حيث قررالمؤتمرالاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلا وحيدا للشعب الفلسطيني وانتخب عرفات نائبا دائما للرئيس في حركة عدم الانحياز.
                        • شارك في مؤتمر القمة الإسلامي في لاهور بباكستان في شباط/فبراير 1974 والذي أعلن أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني،وانتخب عرفات نائبا دائما للرئيس الدوري لمنظمة المؤتمر الإسلامي.
                        • كرس مكانة المنظمة عربيا في القمة العربية السادسة في الرباط في 28 تشرين الأول/أكتوبر 1974 التي اعترفت بمنظمة التحرير"ممثلاشرعيا وحيدا للشعب الفلسطيني ".
                        • توج النجاحات السياسية للثورة الفلسطينية يوم 13تشرين الثاني /نوفمبر 1974 حين ألقى خطابا تاريخيا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، وقال عبارته الشهيرة في ختام الخطاب"جئت حاملا غصن الزيتون في يد،وفي الاخرى بندقية الثائر،فلا تسقطوا غصن الزيتون من يدي ."
                        • قاد معارك الدفاع عن الثورة الفلسطينية بعد اندلاع الحرب الاهلية اللبنانية في العام 1975 متحالفا مع القوى الوطينية والتقدمية في لبنان .
                        • حاول الاسرائيليون اغتياله في تموز/يوليو 1981حين قصفوا البناية التي تضم مقر قيادته في الفاكهاني ببيروت ودمروها كليا ليدفنواتحت انقاضها أكثر من مئة شهيد .
                        • قاد قوات الثورة الفلسطينية في معركة الصمود ببيروت 1982 وخلالها نجا من عدة محاولات لاغتياله .
                        • غادر بيروت يوم 30/8/1982على متن السفينة اليونانية "أتلانتيد" ..كانت اليونان محطته الأولى بعد المغادرة ومكث فيها يوما واحدا وغادرها إلى تونس المقر الجديد لقيادة منظمة التحرير الفلسطينية في المنفى.
                        • تصدى في العام 1983 للانشقاق الذي نفذه عدد من عناصر"فتح" بدعم وتوجيه من الحكومة السورية،وعاد إلى طرابلس بشمال لبنان سرا عبر البحر في 20/9/ 1983ليقود القوات الفلسطينية وحوصر في طرابلس حتى 19/12/1983 ليغادر بعدها ويزور مصر لينهي بذلك المقاطعة العربية لها.
                        • جدد المجلس الوطني في اجتماعه بعمان في 1984 الثقة به وانتخبه مرة أخرى رئيسا للجنة التنفيذية للمنظمة.
                        • نجا من محاولة لاغتياله في الأول من تشرين الأول/أكتوبر 1985 حين قصفت 8 طائرات إسرائيلية مقر قيادته في حمام الشط بتونس ودمرته .
                        • أعلن إستقلال "دولة فلسطين" في الدورة التاسعة عشرة للمجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر في 15تشرين الثاني /نوفمبر1988.
                        • ألقى خطابا أمام الجمعية العامة للامم المتحدة يوم 13/12/ 1988 في جنيف حيث قامت الجمعية العامة في خطوة غير مسبوقة، بنقل اجتماعاتها من نيويورك خصيصا للاستماع إلى كلمته بعد أن رفضت واشنطن منحه تاشيرة دخول إلى نيويورك.
                        • اعلن في جنيف يوم 14/12/1988 قبول القرار 242 ونبذ الإرهاب ما نتج عنه إعلان الرئيس الأميركي رونالد ريغان فتح حوار مع المنظمة في اواخر العام 1988.
                        • انتخبه المجلس المركزي الفلسطيني رئيسا لدولة فلسطين في 30/4/ 1989.
                        • تزوج من سهى الطويل يوم 17/7/1990في تونس .
                        • نجا من موت محقق عندما سقطت طائرته وتحطمت في الصحراء الليبية أثناء رحلة انطلقت من الخرطوم في 7/4/1992.
                        • حضر مراسم توقيع "اتفاقية أوسلو" بين منظمة التحرير والحكومة الإسرائيلية في 13/9/1993في البيت الأبيض بواشنطن.
                        • انتخبه المجلس المركزي الفلسطيني يوم 12/10/1993 رئيساً للسلطة الوطنية الفلسطينية.
                        • حصل بالاشتراك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي إسحق رابين ووزيرخارجيته شمعون بيريس علىجائزة نوبل للسلام في العام (1994) وفي نفس العام حصل ايضا على جائزة هوفوات ـ بوانيي للسلام وجائزة صندوق ريغان للسلام ، وجائزة الأمير استورياس"ولي العرش الاسباني"،وحصل على عدة جوائز اخرى واوسمة وشهادات دكتوراة فخرية من دول وجامعات خلال مراحل قيادته للشعب الفلسطيني.
                        • وقع مع اسحق رابين في 4/5/1994" اتفاقية القاهرة" لتبدأمرحلة نقل الأراضي المحتلة"غزةـ أريحا أولا" إلى السلطة الفلسطينية.
                        • عاد إلى أرض الوطن في 1/7/1994 لأول مرة بعد 27 سنة من الغياب القسري بزيارة "استهلالية" لغزة وأريحا قبل عودته النهائية للاستقرار في الوطن يوم 12/7/1994حين وصل إلى غزة ليبدأمن مقره في"المنتدى" معركة بناء السلطة الوطنية وإقامة مؤسساتها.
                        • رزق بابنته الوحيدة "زهوة "في 24 /7/ 1995 .
                        • انتُخب رئيسا للسلطة الفلسطينية بحصوله على1ر88% من أصوات المشاركين في الانتخابات التي جرت لأول مرة في قطاع غزة والضفة الغربيةبما فيها القدس الشرقية في 20 /1/1996.
                        • شارك في مؤتمر القمة الثلاثية في كامب ديفيد بالولايات المتحدةفي تموز/يوليو 2000 والتي انتهت بالفشل بعد رفضه لمحاولات فرض حلول إسرائيلية لقضايا الوضع النهائي،لتبدا بعدذلك الانتفاضة الشعبية الفلسطينية الثانية إثر زيارة ارئيل شارون للحرم القدسي الشريف يوم 28/9/2000.
                        • تعرض لحملة منهجية أدارها شارون بدعم أميركي في العام 2001 لإلصاق تهمة الإرهاب به شخصيا.
                        • منعته إسرائيل يوم 8/12/2001من مغادرة رام الله إلا بإذنها وبدأت فعليا مرحلة محاصرته في رام الله .
                        • غاب عن المشاركة في القمة العربية في بيروت في 26/3/2002 لأن شارون هدد بأنه لن يسمح له بالعودة إلى الأراضي الفلسطينيةإذا غادرها.
                        • حاصرته القوات الإسرائيلية داخل مقره بالمقاطعه في رام الله صباح 29/3/2002 ومعه480 شخصا وأطلق الجنود الناروالقذائف في جميع الاتجاهات.وانسحب الجيش الإسرائيلي من المقاطعة ليلة 1ـ2 /5/ 2002بعد تفجير آخر مبنى فيها. ولم يكن رفع الحصار كاملا فقد حظر شارون على عرفات مغادرة الأراضي الفلسطينية إلا إذا قرر عدم العودة اليها.
                        • هاجم الجيش الإسرائيلي مقره بوحشية يوم 5/6/ 2002 ، ولم تسلم غرفته من الرصاص،لم يصب بأذى لكن أحد حراسه استشهد وأصيب سبعة آخرون .
                        • وجد عرفات نفسه يوم 24/5/2002 أمام حرب صريحة من بوش عليه:فقد طلب بوش في خطابه في ذلك اليوم تشكيل قيادة فلسطينية جديدة ومختلفة .. ودعاإلى رحيل عرفات عن منصبه.
                        • تعرض مقره لهجوم جديد من قوات الاحتلال في19 /9/2002 واحتل الجيش الإسرائيلي المقاطعة لمدة ستة ايام وقصف مبنى الرئيس بالمدفعية .
                        • تعرض لحملة اميركيةـ إسرائيلية لإقصائه عن السلطة وتحويله إلى رئيس بصلاحيات محدودة في أواخرالعام 2002 .
                        • قررت الحكومة الامنية الإسرائيلية المصغرة مبدئيا في اجتماعها يوم 13/9/2003 " ازالته " وأطلقت بعد ذلك جملة من التصريحات والتلميحات حول التخلص منه.. بقتله أو ابعاده أو سجنه وعزله.
                        • منع من مغادرة الاراضي الفلسطينية للمشاركة في القمة العربية بتونس يوم 22/5/2004 فتحدث اليها في كلمة متلفزة .
                        • ظهرت أولى علامات التدهور الشديد على صحته يوم الثلاثاء 12تشرين الأول/أكتوبر 2004 وأصيب بمرض في الجهاز الهضمي.
                        • تدهورت حالته الصحية تدهوراً سريعاً يوم الأربعاء 27 تشرين الأول/أكتوبر2004 . ووافق بنفسه على قرّار الأطباء بنقله إلى فرنساللعلاج، بعد تلقي تأكيدات أميركية وإسرائيلية بضمان حرّية عودته للوطن .
                        • أدخل إلى مستشفى بيرسي في كلامار قرب باريسفي فرنسا في 29تشرين الأول/ أكتوبر 2004 وتزايد الحديث عن احتمال تعرضه للتسمم،ثم تدهورت صحته أكثر.
                        • ظل يصارع مرض موته إلى أن أسلم الروح لباريها في الساعة الرابعة والنصف من فجر الخميس الحادي عشر من تشرين الثاني/نوفمبر 2004.
                        • ودع الرئيس الفرنسي جاك شيراك جثمانه يوم 11/11/2004 امام المستشفى ثم ودعته فرنسا بمراسم رسمية مهيبة . وأقلت طائرة حكومية فرنسية جثمانه إلى القاهرةحيث أقيمت له في اليوم التالي الجمعة جنازة عسكرية مهيبة بمشاركة وفود رسمية من 61 دولة وبحضور حشد من قادة الدول العربية والاسلامية والأجنبية.
                        • نقلت مروحية عسكرية مصرية جثمانه في نفس اليوم الجمعة 12/11/2004 إلى رام الله حيث كان نحو ربع مليون مواطن في انتظاره في رحلته الأخيرة..ووضع جثمانهفي ضريح خاص في المقاطعةدفن فيه "مؤقتاً"، لأنه أوصى بدفنه في باحة الحرم القدسيالشريف، حيث سيتم نقل رفاته إليه بعد تحريره.

                        تعليق


                        • #13
                          mashkooooooor
                          allah yer7am trab el 5etyaaar

                          تعليق

                          المواضيع ذات الصلة

                          تقليص

                          المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                          أنشئ بواسطة HaMooooDi, 06-13-2018, 11:29 PM
                          ردود 2
                          15 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة HaMooooDi
                          بواسطة HaMooooDi
                           
                          أنشئ بواسطة king of love, 04-29-2018, 07:25 PM
                          ردود 0
                          46 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة king of love
                          بواسطة king of love
                           
                          أنشئ بواسطة king of love, 04-29-2018, 07:25 PM
                          ردود 0
                          33 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة king of love
                          بواسطة king of love
                           
                          أنشئ بواسطة king of love, 04-29-2018, 07:25 PM
                          ردود 0
                          38 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة king of love
                          بواسطة king of love
                           
                          أنشئ بواسطة king of love, 04-29-2018, 07:25 PM
                          ردود 0
                          35 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة king of love
                          بواسطة king of love
                           
                          أنشئ بواسطة king of love, 04-29-2018, 07:25 PM
                          ردود 0
                          37 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة king of love
                          بواسطة king of love
                           
                          أنشئ بواسطة king of love, 04-26-2018, 03:31 PM
                          ردود 0
                          19 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة king of love
                          بواسطة king of love
                           
                          أنشئ بواسطة king of love, 04-26-2018, 03:31 PM
                          ردود 0
                          14 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة king of love
                          بواسطة king of love
                           
                          يعمل...
                          X