نجحت شركة ناشئة تحمل إسم Wiliot في الحصول على تمويل مبدئي تبلغ قيمته 30 مليون دولار من قبل مجموعة كبيرة من المُستثمرين من بينهم “أمازون” و “سامسونج” بعد أن إستطاعت تطوير أول شريحة بلوتوث إلكترونية تعمل دون الحاجة إلى بطارية أو مصدر وبحجم طابع بريد صغير.

تعتمد الشريحة الإلكترونية فائقة النحافة على موجات الراديو، البلوتوث، والواي فاي، والموجات المغناطيسية الموجودة في مُحيط الهواء من حولها لاستخلاص قدر ضئيل من الطاقة هو كل ما تحتاج اليه لارسال وإستقبال البيانات عبر البلوتوث.

ولكن في الواقع، لا يقتصر الإبتكار الثوري في تلك
...