قرار الملك عبد الله التاريخي استعادة الباقورة والغمر

تقليص
X
تقليص
  •  

  • قرار الملك عبد الله التاريخي استعادة الباقورة والغمر

    بعد قرار الملك عبد الله التاريخي.. الأردنيون يحتفون باستعادة الباقورة والغمر



    احتفى الأردنيون، بقرار الملك عبد الله الثاني، القاضي بإنهاء ملحقي أراضي (الباقورة والغمر) من اتفاقية السلام، التي وقعها الأردن مع إسرائيل عام 1994. وكان العاهل الأردني، أعلن أمس الأحد، إنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام مع إسرائيل.

    وقال الملك، في تغريدة له عبر صفحته بموقع (تويتر): "لطالما كانت الباقورة والغمر على رأس أولوياتنا، وقرارنا هو إنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام، انطلاقاً من حرصنا على اتخاذ كل ما يلزم من أجل الأردن والأردنيين". وأشادت تعليقات الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي بموقف الملك، واعتبروه انسجاماً مع إرادة الشعب، وانتصاراً لكرامته باستعادة أراضيه.

    وكتب الناشط مجدي السعدي: "الباقورة والغمر أردنية، عاش الشعب الأردني العظيم". أما الصحفي راشد العساف، فقال: "الجانب الإسرائيلي وإعلامه لن يستقبل القرار الأردني الملكي إلا بهجوم شرس، وسيعمل على مهاجمتنا إعلامياً خلال الساعات المقبلة، لذا على وسائل إعلامنا الاستعداد جيداً للاشتباك مع العدو الصهيوني... نحن للوطن".
    بدورها، كتبت الناشطة الفلسطينية فاطمة الوحش على (تويتر): "يحسب للملك عبد الله الثاني، قراران حكيمان، سيبقى لهما صدى بعيد الأثر، كان الأول رفضه لصفقة القرن، والثاني إعادة الحق من أرض الباقورة والغمر إلى الأراضي الأردنية". وكتب الناشط الأردني محمود الخطيب: "حق للأردنيين أن يفرحوا بهذا القرار، الذي يمثل السيادة الوطنية بأقوى صورها".

    من جهته، قال الناشط خالد الناطور على (فيسبوك): "مبروك انتصار الإرادة الشعبية في استعادة أراضي الباقورة والغمر، وعقبال إلغاء اتفاقية الغاز مع العدو الصهيوني". فيما طالب عدد من مستخدمي التواصل الاجتماعي، اعتبار تاريخ 21 تشرين الأول/ أكتوبر من كل عام عطلة رسمية، ويوماً وطنياً يُخلد سنوياً.


    اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاسم: 3910918457.jpg
الحجم: 70.9 كيلوبايت
رقم التعريف: 221073

    اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاسم: 3910918458.jpg
الحجم: 69.0 كيلوبايت
رقم التعريف: 221074


      لا يمكن إضافة تعليقات.

    اقرآ ايضا

    تقليص

    • هبة القدس الشيخ جراح 2021


      قضية حي الشيخ جراح، ليست بجديدة على مفردات الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي، فقد هُجرت عدة عائلات فلسطينية من ذلك الحي عام 1948، وكان عام 1972، هو الوقت الذي زعمت فيه، جمعيات يهودية، أنها تمتلك وثائق بملكيتها للأراضي التي أقيمت عليها، منازل الحي، وتعود تلك الوثائق إلى أواخر القرن التاسع عشر، بحسب ادعاء لجنتي اليهود الأشكناز والسفارديم....
      05-15-2021, 09:35 AM

    عن الكاتب

    تقليص

    HeaD Master Industrial Engineering معرفة المزيد عن HeaD Master

    الكلمات الدليلية للمقالات

    تقليص

    sisli escort mecidiyekoy escort
    bodrum escort
    replica watches
    antalya escort bayan
    يعمل...
    X