اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	Untitled.jpg 
مشاهدات:	153 
الحجم:	23.7 كيلوبايت 
الهوية:	223142

خسوف القمر هو ظاهرة فلكية تحدث عندما يحجب ظل الأرض ضوء الشمس المنعكس من القمر في الأوضاع العادية. وتحدث هذه الظاهرة عندما تكون الشمس والأرض والقمر في حالة اقتران كوكبي كامل (فيكون خسوفا كليا) أو تقريبي (فيكون خسوفا جزئيا). مدة خسوف القمر عموماً، تترواح ما بين 5 ساعات ونصف الساعة، إلى 6 ساعات تقريباً، منذ اللحظة التي يبدأ فيها الخسوف حتى ينتهي تماماً. أما الخسوف الجزئي للقمر، فهو يستغرق وقتاً أقل من ذلك، كون ظل الأرض لن يغطي القمر كاملاً. ومن المُرجح أن يستمر “الجزئي” من هذه الظاهرة، وقتاً يستغرق قرابة الـ 3 ساعات. ومن الممكن لأي شخص أن يراه بالعين المجردة من دون الحاجة إلى “تيلسكوب”. الخسوف الكُلي بعد أن عرفنا عن ظاهرة الخسوف الجزئي للقمر، فلا بد أن نعرف قليلاً عن أكبر النوعين الآخرين للخسوف، “الخسوف الكُليّ”، الذي يحدث عندما يتحرك القمر “كـامــلاً” باتجاه ظل كوكبنا الأرض – بعكس الجزئي – ويحجب ضوءه كله عنا. ويعتمد طول الوقت الذي يستغرفه بحسب بعد القمر عن الأرض، ولكن في أغلب الأحيان يستمر حتى أقل من 6 ساعات متواصلة. خسوف شبه الظل أما بالنسبة إلى النوع الثالث، فهو خسوف “شبه الظل”، ويحدث عندما يمر القمر عبر منطقة “شبه ظل” الأرض. وسُمي بـ”شبه الظل” لأن منطقة العبور بظل الأرض لا تكون معتمة تماماً، كالكلي والجزئي، ولكنها تكون داكنة أكثر من باقي أجزاء القمر. وعلى الرغم من أنه يتم تغطية القمر بأكمله بـ”شبه ظل الأرض”، إلا أنه يبقى مرئياً ومشاهداً للعيان. وأحياناً قد يظهر بلون ذهبي أو رمادي. ويُشار إلى أن هذا النوع يعتبر نادر الحدوث، أكثر من النوعين السابقين، ولا يمكن رؤيته بالعين المجردة بسهولة.