كيفية وضع المصادر و المراجع في البحث العلمي

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

    كيفية وضع المصادر و المراجع في البحث العلمي

    اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاسم: image_2897.jpg
الحجم: 90.5 كيلوبايت
رقم التعريف: 226374




    تعتبر المصادر و المراجع من أساسيات البنية البحثية ، حيث يعتبر وجودها ضرورياً لإكتمال البحث العلمي ، فبعد قيام الباحث بجمع المعلومات و الأفكار الهامة التي تساعده على إنجاز بحثه لا بد من القيام بكتابة المراجع و المصادر التي تم الإعتماد عليها من أجل القيام بجمع المعلومات و الأفكار و ذلك لضمان توثيقها و دقتها .

    قائمة المراجع و المصادر

    تكون قائمة المراجع و المصادر عادة موجودة في الصفحة الأخيرة من البحث العلمي ، ولكن هناك اختلاف من قبل المختصين على موضوع المصادر، فالكتب التي تمت الإستعانة بها من أجل اختيار موضوع البحث العلمي يجب أن يقوم الباحث بذكرها في مقدمة بحثه العلمي ، أما المصادر التي ساعدت على جمع الأفكار و المعلومات الأساسية الموجودة في متن البحث العلمي يتم وضعها في نهاية البحث العلمي .

    نقاط هامة يجب ان تتضمنها قائمة المصادر الموجودة في البحث العلمي :

    هناك العديد من النقاط الهامة التي لا بد من توافرها في قائمة المصادر الموجودة في البحث العلمي ، وتكون تلك النقاط على الشكل التالي :
    1. أن يتم ذكر جميع الكتب و الأبحاث و الدراسات التي استعان بها الباحث أو طالب الماجستير أو الدكتوراه لاختيار موضوع رسالته في مقدمة البحث ، ثم في متن البحث ، ثم في قائمة المصادر الموجودة في ختام البحث .
    2. أن يتم ذكر الكتب و المصادر التي تم الإستعانة بها من أجل قيام الباحث بكتابة متن البحث أن يتم ذكرها في متن البحث .
    3. أن يتم ذكرالمصادر و المراجع التي ساهمت في توضيح فكرة ما في حاشية البحث ، بحيث لايكون لهذه المصادر دور هام في اختيار موضوع الرسالة العلمية أو موضوع البحث العلمي .
    4. أن تذكر كافة المراجع و المصادر في نهاية البحث أو نهاية الرسالة ضمن قائمة خاصة تسمى قائمة المصادر و المراجع ، فبعضهم يقومون بذكر المراجع و المصادر التي تم الإستعانة بها في كل باب بشكل منفصل عن غيره حيث يتم ذكرها في نهاية كل باب .
    آلية ترتيب المصادر و المراجع في الأبحاث العلمية و في الدراسات العلمية :

    يتم ترتيب المصادر و المراجع التي تم الإستعانة بها في كتابة الأبحاث العلمية وفق مايلي :
    1. بداية يجب أن تكتب المخطوطات التي تمت الإستعانة بها بحيث تكون مرتبة ترتيب هجائي أبجدي .
    2. بعد ذلك يتم كتابة الكتب و المراجع العربية التي تمت الإستعانة بها بحيث تكون مرتبة ترتيب هجائي أبجدي .
    3. بعدها يتم كتابة الكتب و المراجع الأجنبية التي تمت الإستعانة بها بحيث تكون مرتبة تريب هجائي أبجدي .
    4. بعد ذلك يجب أن يقوم الباحث بذكر الكتب و المراجع التي لم يتوصل الباحث لمعرفة الأشخاص الذين قاموا بتأليفها .

    الفرق بين المصادر و المراجع :

    يجب أن يتم التفريق بين المصادر و المراجع ،حيث تعتبر المصادر عبارة عن كتاب شامل لجميع العناصر و الأفكار حول موضوع معين يريد الباحث أن يقوم بالبحث عنه ، اما المراجع هي عبارة عن شرح لموضوع معين يقدمه مختصون بهذا النوع من المواضيع .

    فمثلاً القرآن الكريم هو عبارة عن مصدر و التفسيرات التي قام بها علماء و خبراء ماهي إلا عبارة عن مراجع .

    الطريقة الشهيرة المستخدمة لتوثيق المصادر و المراجع في البحث العلمي :

    هناك العديد من الطرق المستخدمة من أجل القيام بتوثيق المراجع و المصادر المستخدمة في البحث العلمي ، و من أهم طرق التوثيق المستخدمة :

    التوثيق باستخدام طريقة التوثيق apa :

    تعتبر هذه الطريقة من أشهر طرق التوثيق المستخدمة لتوثيق المصادر و المراجع المستخدمة في البحث العلمي
    وهي من الطرق الأكثر شيوعاً ، و هي عبارة عن طريقة معتمدة من قبل جمعية علم النفس الأمريكية .


    أنواع مصادر البحث العلمي :

    تتنوع المصادر و تختلف في البحث العلمي ، حيث يكون للمصادر عدة انواع ،منها :

    مصادر أصلية أولية :


    تعتبر هذه المصادر هامة جداً حيث أنها تتعلق بالبحث العلمي بشكل مباشر ، وهذه المصادر يتم كتابتها بيد أصحابها .

    ومثال على المصادر الأولية :

    الدواوين الشعرية ، و المقابلات ، بالإضافة لذلك جميع الأبحاث التي تم نشرها في المجلات العلمية الدورية المحكمة، و الأفلام الوثائقية ، و الوثائق المتعلقة بالدوائر الحكومية … الخ .

    مصادر فرعية :

    تكون عبارة عن أبحاث حديثة تمت كتابتها في وقتنا الحالي ، و تعتمد بشكل أساسي على المصادر الأولية
    ففي المصادر الثانوية يتم نقل المعلومة من المصادر الأولية ومن ثم القيام بشرح تلك المعلومة و توضيحها و تفصيلها .

    مثال على المصادر الفرعية :

    مقالات يتم كتابتها في المقالات و الصحف ، و المقالات التي يتم نشرها في المجلات العلمي و تناقش بحثاً آخر ،و الصحف اليومية ، و المجلات اليومية التي يتم نشرها …. الخ .

    معلومات المصادر الأولية و الثانوية :

    هي عبارة عن مجموعة من المعلومات التي يتم الحصول عليها من مجموعة من المصادر الأولية و الثانوية
    وهذه المصادر هي عبارة عن القواميس و الموسوعات العلمية و الفهارس و رسائل الماجستير و الدكتوراه و الندوات العلمية … الخ .

    أهمية المصادر و المراجع و ضرورة وجودها في البحث العلمي :

    للمصادر و المراجع أهمية كبيرة في الأبحاث العلمية يتوضح ذلك من خلال عدة أمور أهمها :
    1. القيام بنسب المصادر و المراجع لأصحابها ،وهذا يعتبر أمراً هاماً جداً بالقيام بتكريم الباحثين الأوائل الذين اجتهدوا و قاموا بالبحث و التحري من أجل الوصول لهذه المرحلة من العلم .
    2. يعتبر وجود المصادر و المراجع في البحث العلمي ضرورياً جداً حيث تعمل المراجع على إغناء البحث العلمي بالمعلومات الهامة ، لذلك يتوجب على الباحث العلمي أن يقوم بالرجوع للكثير من المراجع و المصادر لكي يتم تأكيد و توثيق معلوماته التي تم جمعها في بحثه العلمي .
    3. من خلال المراجع و المصادر يتم الرجوع لمصدر المعلومة الموجودة في البحث العلمي و تقديم شرح مفصل عنها .
    4. يجب على الباحث أن يقوم بتوثيق المراجع و المصادر التي تم ذكرها في البحث العلمي ، وفي حال عم القيام بالتوثيق سيتم اتهام الباحث بالسرقة و الإحتيال .

المواضيع ذات الصلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة HeaD Master, يوم أمس, 10:38 PM
ردود 0
11 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة HeaD Master
بواسطة HeaD Master
 
أنشئ بواسطة HaMooooDi, 06-04-2021, 12:40 AM
ردود 0
14 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة HaMooooDi
بواسطة HaMooooDi
 
أنشئ بواسطة HeaD Master, 04-07-2021, 07:19 PM
ردود 0
73 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة HeaD Master
بواسطة HeaD Master
 
أنشئ بواسطة HaMooooDi, 03-11-2021, 10:32 PM
ردود 0
38 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة HaMooooDi
بواسطة HaMooooDi
 
أنشئ بواسطة HaMooooDi, 03-11-2021, 10:29 PM
ردود 0
20 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة HaMooooDi
بواسطة HaMooooDi
 
sisli escort mecidiyekoy escort
bodrum escort
replica watches
antalya escort bayan
يعمل...
X