كتاب بعنوان كيف تنشئ وتدير مصنعاً ناجحاً

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كتاب بعنوان كيف تنشئ وتدير مصنعاً ناجحاً



    كيف تنشئ وتدير مصنعاً ناجحاً

    تأليف / م. أمين حلمي كامل




    فهرس المحتويات

    مقـدمـة

    الفصل الثاني : التصنيع

    الفصل الأول : التخطيط لتصنيع المنتج


    الفصل الرابع : الاستراتيجيات الناجحة لبدء نشاط منشأة
    صغيرة عالية التكنواوجيا


    الفصل الثالث : التسويق


    الفصل الخامس : التطلع للمستقبل

    مقـدمـة
    التقدم الصناعي صار مفخرة للدول والشعوب، لأنه دليل على كفاءة أبناء الشعب وحدة عقولهم ومهارة أيديهم. معظم الصناعات الناجحة في العالم، وخاصة الصناعات الصغيرة والمتوسطة، تديرها مؤسسات خاصة ومساهمة. وفي السنوات الأخيرة بدأت الحكومات تبيع مصانعها إلى القطاع الخاص وتشجعه على بناء مصانع جديدة. وهكذا ازداد عدد الأفراد المهتمين بالاستثمار في الصناعة، لذلك رأينا وضع هذا الكتاب ليكون مرشدا لهؤلاء المستثمرين في مجالات الصناعة، أملا في أن يساعدهم في إنشاء المصانع وفي إدارتها إدارة ناجحة.


    من العوامل الأساسية التي تساعد في نجاح المصنع، إنشاؤه على أسس وقواعد علمية سليمة أولا، ثم أدارته حسب أصول الإدارة الحديثة ثانيا. فالإدارة الجيدة هي الضمان المؤكد لنجاح الصناعة الحديثة. وعندما يقرر المرء تأسيس منشأة صناعية، لابد أنه يفكر في الحصول على دخل يتناسب مع رأس المال المستثمر، بالإضافة إلى المساهمة في تلبية حاجة من متطلبات الحياة البشرية الحديثة. بعض هذه الحاجات ضرورية لبقاء الإنسان، مثل المآكل والملبس والمسكن والمركوب. وبعضها الآخر يعبر عن رغبة الإنسان في تحسين معيشته أو ثقافته، مثل الكتب والفن والموسيقى. كما توجد حاجات ترفيهية، مثل الألعاب الرياضية والسباحة والتجديف وغيرها.

    بالإضافة إلى ذلك، توجد حاجات لها طبيعة صناعية تعمل كوسيط بين الموارد الطبيعية وحاجات الإنسان النهائية. فمثلا لتوفير احتياجات المأكل يتطلب الأمر استثمار مبالغ طائلة في صناعة الجرارات الزراعية، وآلات المصانع ومعدات النقل. ولإشباع حاجتنا الثقافية للموسيقى، يحتاج الأمر إلى تطبيق مبادئ المغناطيسية والإلكترونية لصنع الأجهزة المسموعة والمرئية. ولإشباع الحاجات الترفيهية ينبغي صرف مبالغ طائلة سنويا على صنع معدات الرياضة.
    وتصنيع هذه الحاجات والأشياء يسير في دورة تبدأ بالتفكير في القيام بنشاط صناعي واختيار المنتج وتنتهي بوصول السلعة إلى المستخدم. والمعروف أن المنشأة تبحث عن منتج يلبي حاجة قائمة أو متوقعة من حاجات المجتمع وتراعي فيه أن يكون له قدرة على منافسة السلع الشبيهة في السوق.
    ودورة المنتج تحتوي على مرحلتين أساسيتين هما:
    1 - مرحلة التخطيط لتصنيع المنتج
    وفيها يقوم مصممو المنتج بالتخطيط للمنتج، ومهندسو التصنيع بالتخطيط لعملية تصنيع المنتج، ومهندسو مناولة المواد بالتخطيط لتدفق المنتج في المصنع ، ومهندسو الأوقات القياسية بالتخطيط لتكاليف العمالة المباشرة، ومبرمجو الإنتاج بالتخطيط للمواعيد التفصيلية لعملية التصنيع، وأخصائيو المشتريات بالتخطيط لمداركة المواد.
    2 - مرحلة تصنيع المنتج
    ان كل الجهود التخطيطية لتصنيع المنتج توجه نحو خدمة القائمين على تصنيع المنتج من مشرفين وملاحظين يقومون بتنفيذ الخطط واستخدام المواد وتصنيع المنتج التام.
    - وفي محاولة منا لأن نعيش مع كل أخصائي لفترة من الزمن نشاطره خلالها أفكاره ونصاحبه في جولته اليومية وهو يواجه التحديات صغيرها وكبيرها، تناولنا في الفصلين الأول والثاني أعمال هؤلاء الأخصائيين بدء من اختيار وتصميم المنتج والتخطيط لتصنيعه وهندسته وتقدير تكاليفه وبرمجة إنتاجه إلى تصنيعه وتسليمه.
    - ومع التوجهات المستقبلية تظهر في الأفق تغيرات هامة في النشاط الصناعي لم يعد معها يكتفي بالتخطيط لمزاولة الأعمال لسنوات قليلة بل لمدة طويلة قد تصل لعشر سنوات أو أكثر، الأمر الذي يتطلب دراسة لما ستكون عليه حالة السوق لمدد قد تصل إلى عشرين سنة من الآن للتعرف على تنبؤات دقيقة لرأس المال العامل والمعدات والمنتجات الجديدة والمحسَّنة وبرامج الأعلان وجهد البيع وبحوث التسويق، وقبل كل شئ الأفراد وتعليمهم وتدريبهم. كل ذلك تطلب أن يتناول الفصل الثالث موضوع التسويق وتسعير المنتج.
    - والتوجه المتزايد نحو تشجيع المنشآت الصناعية الصغيرة والمتوسطة وتعميق العلاقات البينية بين المنشآت الصناعية من جميع الأحجام وخاصة التي تزاول أنشطة خدمية حديثة تتعلق بالإنتاج والتسويق ومابعد البيع، تطلب مزيدا من التوجه نحو اقتصاد التميز economy of scale واعادة هيكلة شاملة للقطاع الصناعي. ولذلك تناول الفصل الرابع الاستراتيجيات الخاصة ببدء نشاط المنشآت الصغيرة والمتوسطة العالية التكنولوجيا التي توضح الاعتبارات الهامة التي تساعد على التمييز بين عوامل النجاح والفشل في السنوات الأولى لمزاولة العمل، والأهمية التي للأفكار والأبحاث التي تلزم قبل بدء إقامة المنشأة، والتي لصنع منتجات تلعب دورا استراتيجيا في نشاط منشأة الزبون، ولاختيار كوات سوقية مغرية، وما يحتاجه كل ذلك من بحوث تسويقية وخاصة عند بزوغ تكنولوجيات جديدة أو أسواق جديدة.
    - وأخيرا كان علينا ان نحاول التعرف على الخطى المستقبلية لفن أو علم الإنتاج انطلاقا من مستوى إنجازه ومعارفه الحالية. وان نتمعن فيما نحن سائرين فيه. ولذلك تناول الفصل الخامس تطلعا ونظرة للمستقبل.
    - ونأمل ان يساهم هذا الكتاب في تحقيق ما ننشده من إقبال مواطنينا العرب على إقامة مصانع حديثة ناجحة تساهم في تقدم الصناعة العربية وتكون قادرة على المنافسة عالمياً.

    تحميل الكتاب (وثيقة وورد مضغوطة) - 1.1ميجا بايت
    التعديل الأخير تم بواسطة nepow; الساعة 09-19-2009, 10:18 AM.

المواضيع ذات الصلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة HaMooooDi, 09-18-2021, 11:27 AM
ردود 0
24 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة HaMooooDi
بواسطة HaMooooDi
 
أنشئ بواسطة HaMooooDi, 09-09-2021, 10:19 PM
ردود 0
25 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة HaMooooDi
بواسطة HaMooooDi
 
أنشئ بواسطة HaMooooDi, 09-05-2021, 12:17 AM
ردود 0
26 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة HaMooooDi
بواسطة HaMooooDi
 
أنشئ بواسطة HaMooooDi, 09-04-2021, 11:07 PM
ردود 0
34 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة HaMooooDi
بواسطة HaMooooDi
 
أنشئ بواسطة HeaD Master, 07-11-2021, 08:05 AM
ردود 0
43 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة HeaD Master
بواسطة HeaD Master
 
sisli escort mecidiyekoy escort
bodrum escort
replica watches
antalya escort bayan
يعمل...
X