الضريبة الأمريكية تدخل حيز التنفيذ في 1 سبتمبر وتشمل منتجات آبل

الضريبة الأمريكية بمرحلتها الأولى تشمل فرض 10% على الساعات الذكية والمتعقبات الرياضية والسماعات اللاسلكية بالإضافة للمساعدات المنزلة المستوردة من الصين

أوضحت الحكومة الأمريكية أن قائمة المنتجات التي ستلحقها ضريية الـ 10% ستشمل الساعات الذكية والمتعقاب الرياضية والسماعات اللاسلكية والمساعدات المنزلية، حيث سيدخل القرار حيز التنفيذ في الأول من سبتمبر المقبل.

مما يعني أن شركة آبل سيكن لها نصيب كبير من الحصة الضريبة على ساعتها الذكية Apple series ومساعدها المنزلي HomePod وكذلك سماعتها اللاسلكية AirPod، حيث أن جميعها مُصنع بالإعتماد خطوط التصنيع والمزودين الصينين.

مع العلم أن باقي المنتجات الإلكترونية المستوردة من الصين ستدخل على البند الضريبي بحلول 15 من ديسمبر القادم، وفقاُ لخطة التأجل التي أعلنت عنها الحكومة الأمريكة مؤخراً.

والتي كما جاء في نص الإعلان الحكومي أنها ستؤجل فرض الضريبة على قسم من المنتجات الإلكترونية تشمل الهواتف الذكية والحواسيب والشاشات وبعض الأدوات والملابس حتى ديسمبر.

أي أن الآيفون وماك بوك برو لن يتم جنيّ الضريبة المفروضة عليهما حتى نهاية العام؛ ريثما يدخل القرار حيز التنفيذ، والذي بدوره سيأثر على شركة آبل بشكل واضح وإيراداتها المستقبلية نظراً لارتفاع متوقع في السعر.

وفي خطوات استباقية كانت الشركة قد رفعت خطاباً للإدارة الأمريكية العام الماضي توضح فيه مغبة قيام الحكومة بتنفيذ الخطة الضريبة، ومدى أثرها على الشركات التقنية الأمريكية والاقتصاد الأمريكي ككل.

كما لجأت بعض الشركات ومنها آبل لدراسة بدائل لحل الأزمة عبر وضع الخطط لنقل مصانعها خارج الصين لتفادي الضريبة، لكن حالياً يدور الحديث على أن آبل ومزوديها الصينين سيتاقسموا الضرائب المضافة للمحافظة على السعر للمستهلك إلى أن يتم التوصل لحل نهائي للمشكلة.